:تابعونا

00905525003020
Top
19 أكتوبر

كابادوكيا

كابادوكيا أرض الخيول:

تعتبر كابادوكيا إحدى أهم الوجهات السياحية في تركيا للمهتمين بالتاريخ والحضارات القديمة، حيث تضم مجموعة من المناطق والمعالم الأثرية التي تعود لعصور وحضارات مختلفة كالفرس والإغريق والأرمن. ومن أهم المعالم التاريخية التي تضمها كابادوكيا مداخن العفاريت في غوريميه ومدينة ديرينكويو المخفية تحت الأرض و متحف زلفي الذي يضم مجموعة من المباني والكنائس الأثرية. وتشتهر كابادوكيا أيضًا بالمناطيد الحرارية التي تعد أهم نشاط سياحي بها، ويأتي السياح إلى كابادوكيا خصيصًا ليقوموا بتجربة ركوب تلك المناطيد والتحليق بها في السماء والنظر إلى الطبيعة الخلابة بالأسفل أو التقاط أجمل الصور التذكارية.

المداخن ذات القبعات الساحرة:
قصة المداخن ذات “القبعات” بدأت مع انفجار الجبلين البركانيين أرجييس وحسن غوللوداغ قبل حوالي 60 مليون سنة وسط الأناضول، الحجارة التي دفعتها ألسنة اللهب من الجبال شكلت طبقات ناعمة تمددت على شكل هضبات صغيرة تآكلت بواسطة الرياح والشتاء لتُشكّل اليوم منطقة جغرافية مثقوبة ومليئة بالهضاب تسحر الأعين وتبهرها.

المدن الأرضية:
يوجد في كابادوكيا حوالي 200 مدينة أرضية قطنتها حضارات ومجتمعات لا تعد ولا تحصى.

حوّل الروم المسيحيون، الذين قطنوا كابادوكيا في القرن الثالث بعد الميلاد، حوّلوها إلى مركز تعليمي وفكري مرموق، ولكن من أجل الدفاع عن أنفسهم والاختباء من الهجمات العسكرية، كانوا ينشؤون العديد من المدن الأرضية، يمكن زيارة بعضها. وتُعد منطقة دارين كويو وكايماكلي أشهر تلك المناطق.

ويمكن أيضا زيارة مدينة دارين كويو الأرضية ذات الطوابق الثمانية الموجودة تحت الأرض والمفتوحة على مدار الأسبوع، إذ يوجد ممر هواء خاص بالمدينة يجعلكم تجدون الأوكسجين مهما نزلتم تحت الأرض وهذا يدل على مدى نجاعة العمارة القديمة، التي تحتوي على جميع الأقسام التي يحتاجها آلاف الناس لإتمام حياتهم بداخلها مثل المطاعم ودور العبادة والحظائر والقبور وغرف النوم.

أما مدينة كايمكلي فهي تستقبل الزوار في أربع طوابق لها تحت الأرض، وتحتوي بداخلها العديد من الكنائس والمخازن الغذائية، ويُذكر بأن هناك الكثير من الخبراء العسكريين يزورون المنطقة لإجراء بعض البحوثات الاستراتيجية الخاصة بعمارتها التكتيكية المميزة.

وهناك العديد من الأنفاق والخنادق التي ليس لها مخرج أو التي بمثابة الفخ، تم إنشاؤها لاصطياد الأعداء المخترقين للمدينة منذ آلاف السنين، كما إن هناك أنفاقا خاصة للهرب في حال لم يأت الأعداء الذين نصب لهم الفخ. ويُقال بأن هناك نفقا بطول 10 كيلومتر يصل مدينة كايماكلي بمدينة دارين كويو وهذا مهم جدا لتأمين الانسحاب في أي هجوم مفاجئ.

متحف غوراما المفتوح:يُعد المتحف من أهم الأماكن التاريخية في مدينة غوراما، وهي إحدى البلدات الساحرة في مدينة كابادوكيا، متحف غوراما المفتوح، يتكون من عدة أجزاء معمارية تم بناؤها تحت الصخور مثل دور العبادة وأماكن الضيافة والمطابخ والحمامات. ويعتبر هذا المكان مهما جدا في التاريخ المسيحي، إذ أُسّس من قبل راهب مدينة قيصري في زمن الحضارة البيزانطية “عزيز باسيل” كأحد أهم مراكز التعليم الديني والفكري في القرن الرابع. أفكار عزيز باسيل التي أضافت الكثير من الأمور الجديدة والحديثة للدين المسيحي بدأت تُعلّم أول مرة في هذا المكان، واستمر استخدام هذه الأديرة لحوالي أكثر من 1000 عام. تتميز بلدة “غوزال يورت” -التابعة لولاية “أق سراي” وسط تركيا- بآثارها التاريخية التي تراكمت عبر آلاف السنين، ومناظرها الطبيعية الخلابة، ما يجعلها وجهة للسائحين من كل أنحاء العالم. وتضم البلدة -ويعني اسمها بالتركية “الوطن الجميل”- الكنيسة الحمراء، وبيوت “غالوري”، وكاتدرائية “سليما”، ووادي “إلهارا”، وغيرها من الآثار التاريخية والمناظر الممتعة، وهي تشكّل بوابة منطقة “كابادوكيا” السياحية الشهيرة، التي يزورها ملايين السياح سنويا وتعني بالفارسية “بلد الخيول الجميلة”. وأهم المعالم فيها (الكنائس الصخرية، والمدن تحت الأرض، والقلاع الصخرية، والوديان والمتاهات الصخرية). تقع مدينة كابادوكيا في إقليم وسط الأناضول (وسط تركيا)، وتبعد عن أنقرة 276 كيلومتر، وعن إسطنبول 730 كيلومتر. وأقرب مطار لها هو مطار مدينة قيصري الذي يبعد 80 كم (ساعة بالباص).

admin

مع الأسف، التعليقات مغلقة حالياً.

× اتصل الأن